banner
Find more about Weather in Cairo, EG
 
 
أحدث الأخبار
نظام جديد للطاقة الكهربائية يضىء مستقبلاً أخضر
رسالة دكتوراه توصى بإنشاء قسم خاص للدراسات الاستشراقية في جامعة الأزهر
شعب دمنهور يهنئ محمد عباس مدير ادارة الأزمات والكوارث بمجلس المدينة
عفاف عبدربه معلقه على صفقة البحرية: مصر استعادت مكانتها على مستوى العالم
 
فيديو اليوم
 
صور اليوم
 
إستفتاء
 
 
 
 


ايهاب كاسب يكتب : انا عايز أقول لأماني

الثورة

السبت 14 يونيو 2014 05:51:00 PM


ايهاب كاسب يكتب : انا عايز أقول لأماني

"الأيام هتثبتلك العكس",, انا معنديش إله ولا صنم بعبده,, ولا بحب المسئولية ,, أنا راجل بحب اشتغل براحتي يعني الوصولية والمسئولية السياسية أبعد ما تكوني عني ع الأقل فى فترة حكم السيسي, صحيح أنا من أشد مؤيدي السيسي، ولكن متي أخطأ السيسي ستجديني أول الواقفين له فى الميادين . مش مجرد بوستات ع الفيس بوك أو تويتر.

                                          

الأيام السابقة علمتنا بحق من هو الوطني الثوري , الذي ثار ضد الفساد والإستداد في هذا الوطن , الذي ثار علي كل تخلف وجهل وحماقة واستغلال, أملاً وحلماً بدولة أكثر قوة وأكثر عدلاً وأكثر حرية وكرامةً لمواطنيها. و" القادم هو التحدي الحقيقي" . فإما أن تحكم أفكارنا التي ثورنا من أجلها أم نظل قابعين علي الطرقات مثل الشحاذين والمتسولين وحينها لن يقف إلي جوارنا أحد ولن يعرفنا أحد وسيهجرونا إلي ضالة السبيل.

 

كلمة أخيرة أقولها لكي ولكل الأصدقاء واحتفظوا بها جميعاً . أنا مع الثورة إلي الأبد, الثورة التي تغير للأفضل وتبني مستقبل , الثورة التي تحترم الشعب وإرادته الحرة وتحترم عقولهم حتي ولو كان البعض منهم جُهلاء أو مُجهلين, الثورة التي تجعلنا أكثر قوة, "أنا مع الوطن" .

 

صحيح أنا عطيت ثقتي وصوتي للسيسي لكنه ليس تعبداً بل تأييداً لرجل رأيت أنه الأقدر علي إدارة هذه المرحلة.

 

ونظراً لطبيعة عملي الصحفية التي تحتم عليَ التواجد بشكل شبه دائم فى شوارع أم الدنيا , فأضع دائماً نصب عيني هؤلاء الذين يأكلون من صناديق القمامة والشحاذين والفواعليه وعمال اليومية التي خُربت ديارهم فى فوضي ما بعد 25 يناير, هنا أنا لا أعيب علي الثورة ولكن هذا أمر واقع علينا الإعتراف به حتي نتداركه فى خطواتنا القادمة "المقصود أن الثورة لازم توصل للناس دي, ونعرفهم إن الثورة مش السبب فى تسيئ حاله من أسواء إلي أنيل منه بمراحل". هؤلاء أختاروا هذا الرجل #الرئيس_السيسي.

 

بعيداً عن كل هذا ,, إن الرئيس لم يفعل أشياء حتي هذه اللحظة يمكن أن نلومة عليها. قد يأتي هذا فى وقت لاحق , ليس ضروري أن تكون قراراته خاطئه حتي أعترض عليها, بل يكفي أن تكون مخالفه لرؤيتي. إنني لا أتحدث عن إله يُعبد بل عن رئيس ووطن وأفكار نتشارك بها جميعاً فى بناء وطن ومستقبل أجيال قادمة نعود من خلالها بمصر إلي مكانتها الطبيعية.

 

أتمني علي الجميع أن يدرك الفروق بين كُل الاشياء. وان يتعمق ويتريس فى كافة قراراته, لأنه قد يندم عليها يوماً ماً.


التنقل بين الصفحات :